منتدى د.أحمد فرج لعلوم ودراسات المعلومات
مرحبا بك زائرا ومشاركا فعالا في موضوعات المنتدي
منتدى د.أحمد فرج لعلوم ودراسات المعلومات

منتدي متخصص في علوم ودراسات المعلومات
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 المعلومات : بين المفهوم والأهمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أحمد ثابت



عدد الرسائل : 2
تاريخ التسجيل : 22/02/2007

مُساهمةموضوع: المعلومات : بين المفهوم والأهمية   الأحد يوليو 27, 2008 1:12 am

المعلومات (Information)

بين المفهوم ،الأهمية

محمدأحمد ثابت
معيد بقسم المكتبات والوثاثق والمعلومات
كلية الآداب-جامعة أسيوط
مستخلص:


يزخر الإنتاج الفكرى لعلم المعلومات اليوم بمحاولات متعددة للكشف عن هوية االمعلومات وإستجلاء خصائصها وأهميتها التى تدفعها لتعزيز موقعها كسلعة إستراتيجية فريدةعلى الخريطة العالمية بأثرها حيث غدت المعلومات شعار تلك المرحلة الخطيرة من تقدم الحضارة الأنسانية ، وأصبحت معايير النجاح فى أى قطاع اليوم لا تقاس بالمعايير التقليدية فحسب بل غدت المعلومات هى القاسم الرئيسى للتمييز بين الأمم اليوم

ويأتى هذا المقال المبسط كمحاولة لرصد بعض محاولات الكشف عن هوية المعلومات كمصطلح والتعرف على أوجة الأهتمام بها .



تعتبر كلمة المعلومات من الكلمات الثرية التى خضعت لتعريفات عدة من قبل العديد من العلماء حيت يتسم المصطلح - المعلومات - بثراء مفرداتة وتنوع معانى هذه المفردات .

هذا ويصعب حصر جميع محاولات تعريف المعلومات حيث تعددت وتنوعت هذه التعريفات حيث أشارت أحدى الدراسات أن هناك ما يزيد على ربعمائة تعريف قدمت لمصطلح المعلومات ونحاول فى السطور التالية أن نورد بعض المحاولات المختلفة لتعريف المعلومات والتى تتكاتف جميعاً فى توضيح معنى المعلومات .


حيث عرفها البعض على أنها "هى بيانات تمت معالجتها بأى من الطرق الحسابية أو المنطقية والتى تستخدم فى أتخاذ قرارات (فعالة ومؤثرة ) ويمكن أستخدامها فى مراحل تالية لأنتاج معلومات جديدة " (1)


كما عرفها البعض الآخر على أنها " جملة البيانات والدلالات والمعارف والمضامين التى تتصل بالشئ أو الموضوع وتساعد المهتمين فى التعرف علية والعلم به " (2)


كما أشار ديمسكى إلى أن المعلومات هى " تلك البيانات التى يمكن أن تغير من تقديرات متخذى القرارات " فى حين عرفها ماكدونف على أنها " مقياس لقيمة رسالة معينة لمتخذ قرار معين فى موقف محدد "

أما ستون فيرى فيرى أنها - المعلومات – ما هى إلا " معرفة مشتقة من تنظيم وتحليل البيانات ,أى أنها ذات منفعة فى تحقيق أهداف المنشأة " (3)

ويرى يوفتس ورفاقه أن المعلومات " هى البيانات التى يمكن استثمارها فى اتخاذ القرارات " (4)


وعلى أساس ما تقدم يمكننا أن نستشف أن المعلومات هى ذلك الشئ الذى يكسبنا العلم ويجعلنا فى حالة علم وهو فى ذلك يتكون من مجموعة من البيانات والدلالات والأفكار والمعارف والتى تعتبر فى حد ذاتها المادة الخام التى تستقى منها المعلومات والتى تعمل جميعها على ايضاح الموضوع للمهتمين به وأكسابهم العلم فيه .


وهذا الحديث آنف الذكر يتفق تماماً مع رأى( حشمت قاسم ) والذى أكد على أن المعلومات هى " ذلك الشئ الذى يغير فى الحالة المعرفية للمتلقى سامع أو قارئ أو مشاهد أو أياً كانت الحاسة التى يتلقى بها المعلومات فى موضوع ما " (5)


كما أهتمت المعاجم ودوائر المعارف المتخصصة أيضاً بتوضيح مفهوم المعلومات والتى تكاد جميعها تتفق وآراء العلماء السابقين .

حيث ورد فى ( المعجم الموسوعى لمصطلحات المكتبات والمعلومات ) أن المعلومات هى :-


1- البيانات التى تمت معالجتها لتحقيق هدف محدد أو أستعمال معين لأغراض أتخاذ القرارات , أى البيانات التى أصبح لها قيمة بعد تحليلها أوتجميعها أو تفسيرها فى شكل ذى معنى والتى يمكن تداولها وتسجيلها ونشرها وتوزيعها فى صورة رسمية اوغير رسمية أو أى شكل آخر.

2- هى المقومات الجوهرية فى اى نظام تحكم .

3- هى المفهوم المتصل بالبيانات نتيجة لتجميعها وتناولها .

4- بيانات مجهزة ومقيمة خاصة إذا تم إستقاؤها من مجموعة من الوثائق والأشكال .(6)

كما جائت المعلومات فى ( موسوعة مصطلحات الحاسوب ) على أنها معرفة يتم أستخلاصها من البيانات شريطة تعلقها بالموضوع نفسه .

حيث ينص التعريف على أنها - المعلومات - " هى معرفة لم تتوافر من قبل ويمكن اسخلاصها من البيانات عندما تكون دقيقة ومتزامنة ومتناسبة مع موضوع البحث وبينما يمكن أعتبار البيانات حقائق وأرقام تتم معالجتها لتحويلها إلى معلومات يمكن أعتبارهذه المعلومات بيانات خام لعملية تالية تليها أو لإستخدام شخص آخروتتحول البيانات إلى معلومات عندما تحمل معنى معين لمن يستخدمها .(7)


بينما يرى عبد الفتاح مراد - المعلومات - فى ( موسوعة مصطلحات الكمبيوتر والأنترنت )على أنها " مصطلحات تم تسجيلها أو تصنيفها وتنظيمها وتفسيرها ووصفها فى إطار عمل معين لإظهار معانيها " (8)


وهذا كله يتفق تمام الأتفاق مع تعريف ( معجم مصطلحات الحاسب ) والذى أوجز فى تعريف المعلومات معرفاً لها على أنها " ما يستخلص من البيانات من حقائق ذات معنى والكلمة الأنجليزية صيغة جمع لا مفرد لها ولكن يقال (Item of information) للدلالة على المفرد (معلومة) (9).


ويتضح لنا من العرض السابق مدى تناغم وتوافق الاراء السابقة حول طبيعة المعلومات والتى تتكامل جميعها فى إيضاح المفهوم العلمى الدقيق (للمعلومات)

(فهى تلك البيانات التى يتم معالجتها بغية تحقيق هدف معين أو هى معرفة حقيقية تساعد على إيضاح الصورة كاملة أمام متخذ القرار ات وهى معطيات لا تظهر معانيها إلا فى أطاروميدان عملها فالمعلومات السياسية لاتفيد إلا فى الميدان السياسى كما أنها حقائق مستخلصة من بيانات مجردة وذلك كله لتحقيق هدف معين وهو إحداث تغيير فى الموقف القائم ) .


هذا وهناك من يضعون المعلومات فى مرتية وسط بين البيانات والمعطيات من جهة وبين المعرفة من جهة أخرى فالبيانات ما هى إلا حقائق متفرقة وعندما تتجمع هذه الحقائق معاً وتترابط ترابطاً موضوعياً تصبح معلومات , وعندما تصبح هذه المعلومات قادرة على التأثير فى سلوك الفرد والمجتمع تتحول إلى ما يسمى المعرفة (Knowledge) (10)

وعلى هذا يمكننا أن نفرق بين أربعة مصطلحات رئيسية تتعلق بقضية المعلومات وهى :-


البيانات : هى مجموعة الحقائق والمعطيات والرموز والتى تعالج معاً لأنتاج المعلومات أى أنها المادة الخام لأنتاج المعلومات .

المعلومات : هى مجموعة الحقائق والمعطيات والرموز والأرقام والتى تتم معالجتها معاً بطريقة منطقية ذلك لأجل إستخدام النتائج فى أتخاذ القرارات.

المعرفة : هى ناتج التعرف على المعلومات وهى تراكمات متنوعة للمعلومات فى مجالات وتطبيقات مختلفة بحيث تصبح ذو نفع وفاعلية لكل من المنتج والمستخدم للمعلومات .

الحكمة : هى المرحلة التالية للمعرفة , وهى القدرة على إستخدام طرق فى المعالجة لقواعد المعرفة والمعلومات من المنظور الزمنى لأحداث الماضى والحاضر والمستقبل بطريقة تحقق تكامل المعرفة المتولدة من الأجزاء المختلفة للمؤسسة .


وبعد التعرف على طبيعة المعلومات وبعض الآراء حولها والمحاولات المختلفة لتعريفها , ينبغى علينا التعرف على أهمية تلك المعلومات وذلك طبقاً لما أورده حشمت قاسم حول أهمية المعلومات (The importance of information) والتى تتمثل فى النقاط التالية :-


1- المعلومات تساعد فى أتخاذ القرارات :

بلا أدنى شك أن المعلومات تساعد فى إتخاذ القرارات على إعتبار أن إتخاذ القرارات واحداً من الأهداف المطلقة للمعلومات فالمعلومات عنصر أساسى فى أى نشاط بشرى فنحن بحاجة للمعلومات فى التعليم والترفيه ولأغراض حل المشكلات وكذا إتخاذ القرارات حيث تساعد المعلومات على الحد من اللبس أو الغموض فى الموقف بل أنها تؤدى إلى إزالة اللبس أو الغموض مما يساعد على إتخاذ القرارات .


2- المعلومات تساعد فى البحث العلمى :

فالباحث العلمى لا يهتم بشئ سوى إنتاج معلومات جديدة فى مجال تخصصه وذلك بأستخدام المنهج المناسب وهو فى كل خطوة من خطوات بحثه يحتاج إلى المعلومات منذ إختيار الموضوع حتى التوصل للنتائج وإقتراح التوصيات ولكن تلك المعلومات المطلوبة تختلف بالضرورة من مرحلة إلى أخرى .


3- المعلومات تساعد فى التنمية :

حيث تساعد المعلومات فى إستغلال جميع الموارد الطبيعية والبشرية فبدونها لا نعرف كيف نستفيد من الطاقة الكهربائية أو الطاقة المعدنية مثلاً بل أن الأمر يصل إلى أنه بدون المعلومات لا نعرف كيف نستفيد من طاقات البشر أنفسهم ووضع الرجل المناسب فى المكان المناسب .


4- المعلومات تساعد فى الأنتاج :

فالإنتاج فى أى صناعة يتأثر بلا شك بمدى توافر المعلومات المطلوبة بل يتعدى الأمر إلى أن الأنتاج الفكرى نفسه يحتاج إلى معلومات مسبقة عليه فبدون المعلومات لايكون هناك إنتاج متميز فى كافة المجالات (11)


5- المعلومات من أهم مقومات الحضارة الأنسانية :

حيث يقاس مدى تقدم الشعوب والحضارات بمدى ما تمتلك تلك الشعوب من معلومات تمكنها من إستغلال كل شئ وتضعها فى مكان الصدارة دائماً ويستتبع ذلك بالضرورة إستخدام تلك الشعوب لتقنيات المعلومات الحديثة للأرتقاء بالوضع القائم والتوصل لرؤية واضحة (Vision) تطور من خلالها برامجها ومشاريعها وأنشتطها المختلفة .


تلك مجموعة يسيرة من أوجة الأهتمام بالمعلومات بصفة عامة , والتى تتفق تماماً مع ما أوردته أحد مواقع الويب حول أهمية صناعة المعلومات (The importance of information industry) والتى كانت كالأتى :


- تعد صناعة المعلومات جزء إقتصادى سريع النمو فأحتياجات المستفيدين للمعلومات وخدمات المعلومات فى تزايد مستمر حيث تتمثل إحتياجات المستفيدين العادين من المعلومات مثلاً فى الموسيقى , وإستدعاء الصور , إستخدام الحاسبات الشخصية , والعاب التسلية والترفيه .....الخ.

وبالنسبة لأحتياجات قطاع الأعمال تنحصر إحتياجاتهم فى برمجة الحاسبات , وتصميم النظم , والأتصالات وغيرها .

وبينما تتزايد الحاجة لهذه الصناعة قومياً ودولياً فإن هذا سوف يخلق فرصة مناسبة لتنمية إقتصاديات المدينة أو الدولة بسرعة كبيرة وذلك عن طريق التخصص فى تلك القطاعات .

- تتعلق صناعة المعلومات برفع معدل الإبتكارات بالإضافة إلى رفع معدلات الأنتاج فى الصناعات الأخرى هذاوالنظام الأقتصادى القائم على صناعة معلومات قوية يستطيع أن يكون قادراً على المنافسة مع النظم الأخرى .

- تأتى المعلومات كمؤثر رئيسى فى جميع الأنشطة الأقتصادية والأجتماعية والتى تتأثر إلى أبعد حد بالمعلومات لكى نصبح فيما يسمى بمجتمع المعلومات (Information society) (12)

وبناءاً على ما تقدم نستطيع أن نقول بأن كل الشواهد أثبت بما لا يدع مجالاً للشك على أهية المعلومات والتى تعتبر التحدى الرئيسى فى تلك الأيام فالمعلومات عماد أى نشاط بشرى وهى ذلك المورد الذى لا يمكن بدونة إستغلال أى مورد آخر فهى (منبع لجميع الموارد) كما أنها – المعلومات - ليست بسلاح العصر الحالى فقط بل هى سلاح العصر وكل عصر قديماً كان او حديثاً .


المصادر والحواشى:

1- سيد إسماعيل محمد مصطفى . تحليا النظم – منظومة الأدارة بالمعلومات : مقدمة فى منهجيات التحليل والتصميم .- القاهرة : د.ن ،2002.

2- www.informatics.gov.sa/magazine

3- صلاح الدين عبد المنعم مبارك . إقتصاديات نظم المعلومات المحاسبية والأدارية .- الأسكندرية : دار لجامعة الجديدة ، 2000

4- حشمت قاسم . مدخل لدراسة المكتبات والمعلومات .-القاهرة : دار غريب ،1995

5- نفس المرجع السابق ،ص13.

6- أحمد محمد الشامى ، سيد حسب الله . المعجم الموسوعى لمطلحات المكتبات والمعلومات .-الرياض : دار المريخ ، 1988 .

7- علم الهدى حماد . موسوعة مصطلحات الحاسوب .-واشنطن : American global publishing ،1994 .

8- عبد الفتاح مراد . موسوعة مصطلحات الكمبيوتر والأنترنت .-القاهرة : الهيئة القومية لدار الكتب والوثائق ، --19.

9- على يوسف على . معجم مصطلحات الحاسب .-القاهرة : خوارزم ، د.ت.

10- حشمت قاسم . نفس المرجع السابق ، ص17 .

11- حشمت قاسم . خدمات المعلومات : مقوماتها وأشكالها .- القاهرة : دار غريب ، 1984 .

12- www.en.wikipedia.org/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد الرسائل : 72
Localisation : مصر
تاريخ التسجيل : 19/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: المعلومات : بين المفهوم والأهمية   الأحد يوليو 27, 2008 6:56 am

مساهمة ممتازة أستاذ محمد وفي انتظار المزيد

_________________
د. أحمد فرج
مشرف عام المنتدى

http://ahmed.farag.free.fr
http://membres.multimania.fr/ahmedfarag
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed.farag.free.fr
** ألـمـاس نـادر **



عدد الرسائل : 119
Localisation : السعودية
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: المعلومات : بين المفهوم والأهمية   السبت أغسطس 02, 2008 7:42 am

أهلاً وسهلاً بك أستاذ محمد بينا في هذا المنتدى
وشكراً لهذه المساهمة وجزيت خيراً ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعلومات : بين المفهوم والأهمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى د.أحمد فرج لعلوم ودراسات المعلومات :: تقنيات المعلومات-
انتقل الى: